بالتلفريك

بالتلفريك

من خلال البحث عن تاريخ التطور العمراني لمدينة جونية، وجدنا أنفسنا أمام مكان شرخ نفسه عن تاريخه وتجاهل مكوناته الطبيعية.

شهدت مدينة جونية تحوّل مدني واجتماعي شرس ساهم في تحويلها من مدينة ذات علاقة قوية مع البحر الى مدينة مجزأة أدارت ظهرها للبحر. إضافة الى وجود طريق عام سريع خلق هفوة في قلب المدينة.

من أجل فهم جونية، كان لا بد من العودة الى بيروت التي ربما كنا نحاول أن نهرب منها لكثرة البحث فيها، عنها ومنها. فإن واقع تجزئة بيروت خلال الحرب الأهلية أدى الى انغلاق الشطر الشرقي للمدينة على البحر لينفتح على مداه الداخلي: الجبل” المسيحي”. وقد اتسعت عملية تطور بيروت مع الحرب وامتدت حتى جونية.

“بالتلفريك” كان أول مشروع لنا على شكل عرض حي خاص بالموقع حيث أخذنا الجمهور في رحلة سياحية داخل مقطورة تلفريك. هذه الرحلة كشفت قصص عن مدينة جونية مكنتنا من النظر اليها بعين ناقدة.

يحكى أنَ عندما نواجه حالة صدمة قوية، بعض الأشخاص يتمكنون من الخروج من جسدهم ومشاهدة أنفسهم من الأعلى كوسيلة لإبعاد نفسهم عن الصدمة والتخلص منها. بناءً على هذه الفكرة دعينا الجمهور للخروج من المدينة ومشاهدتها من على قمة الجبل، علنا نتمكن سوية من إعادة تخيل المدينة والمضي فيها.

عرض حي خاص بالموقع
التلفريك من جونية الى حريصا لبنان ٢٠١٠

فكرة كتابة وأداء: تانيا الخوري
بحث ورسم خرائط: عبير سقسوق
إنتاج ومساعدة إخراجية: بترا سرحال
تصميم فني: بترا أبو سليمان
تصميم صوت: رمزي ماضي
تصميم الملصق: حسام عبد الخالق

إنتاج صندوق شباب المسرح العربي