هذا البحر لي

هذا البحر لي

تخضع بيروت منذ نهاية الحرب الأهلية اللبنانية للاختفاء التدريجي للأراضي الشاطئية التي يمكن لعموم الناس الدخول إليها. تجري هذه العملية من خلال تشريع الخصخصة التي حصلت على الساحل اللبناني حتى منذ ما قبل سنوات الحرب الأهلية. مؤخراً، بإمكاننا أيضاً رؤية هذه السيطرة على المساحة العامة الشاطئية في موقع الزيتونة ضمن نطاق سوليدير، الذي هو عبارة عن مارينا جديد شُيّد فوق أنقاض ميناء الصيادين التاريخي وحُوّل الى واحدة من المشاريع الأكثر كلفة في المنطقة.

تقوم عملية السيطرة على الفضاء العام في بيروت باتباع تقليد يحاكي نمط سوليدير الذي يعتمد على خصخصة مناطق مخصصة للاستخدامات العامة وعلى الاستيلاء تدريجياً على بقية الأماكن الاجتماعية في المدينة حيث يجري عملية تغييب الشعب عنها.

“هذا البحر لي” هو عرض حي خاص بالموقع يناقش مفاهيم الحق في الوصول الى الشاطئ والمكان العام في المدينة من خلال البحث في واجهة بيروت البحرية. أخذنا الجمهور في رحلة داخل قارب صيد انطلاقاً من ميناء عين المريسة وصولاُ الى ميناء الدالية (الروشة) حيث استكشفنا معاً ملكية الأراضي البحرية، القوانين التي تحكمها، واستخدامات الناس لها.

الهدف من هذا المشروع هو إعادة التفكير بمفهومنا للمكان العام واحتمال إعادة تخيّل مدينتنا.

تم عرض المشروع خلال صيف ٢٠١٢ في قارب الصياد عدنان العود وبمشاركة خمسة أشخاص من الجمهور في كل رحلة\عرض.

عرض خاص بالموقع
من مرفأ عين المريسة الى الدالية في الروشة، بيروت ٢٠١٢

كتابة وأداء: تانيا الخوري
بحث ونص الكتيب: عبير سقسوق
منتج منفذ: بترا سرحال
الملصق، الكتيب والخرائط: بالتعاون مع نادين بكداش
مؤدي/صياد: عدنان العود

إنتاج آفاق

جدليّة، جريدة الأخبار ، مقابلة مع آفاق

كتيب بحث هذا البحر لي: يمكن تحميله بأكمله عبر الضغط هنا

هذا البحر لي